غياب هوجو لوريس حارس توتنهام حتى نهاية الموسم بسبب الإصابة

N ews A

اعلن نادي توتنهام هوتسبير الإنجليزي غياب حارسه الفرنسي هوغو لوريس حتى نهاية العام عن الملاعب بعد إصابته بخلع في مرفقه خلال الخسارة أمام برايتون يوم السبت.

وقال توتنهام عبر موقعه على الإنترنت: ”إنه على الرغم من عدم جدوى الجراحة إلا أن القائد أُصيب بأضرار في أربطة المرفق ومن غير المتوقع أن يعود إلى التدريب قبل نهاية عام 2019“.

وأضاف النادي اللندني في بيان أن لوريس سيخضع لفترة راحة وإعادة تأهيل تحت إشراف الطاقم الطبي في النادي.

ويحتل توتنهام المركز التاسع على لائحة ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد 11 نقطة من 8 مباريات، وقد خسر حتى الآن 3 مباريات في المسابقة، كما خسر 2/7 على ملعبه أمام بايرن ميونخ في الجولة الثانية من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا، وأهي أثقل خسارة للسبيرز في المسابقة القارية.

وانضم لوريس إلى توتنهام العام 2012، وشارك مع السبيريز في 307 مباريات استقبل فيها 337 هدفًا، وحافظ على نظافة شباكه في 107 مباراة، لكنه استقبل 17 هدفًا وحافظ على نظافة شباكه مرة وحيدة في 9 مباريات الموسم الحالي.

وقال ديدييه ديشان المدير الفني للمنتخب الفرنسي الذي يستعد لمواجهة آيسلندا وتركيا خلال الأسبوع المقبل عن لوريس: ”لقد اجتاز اختباراته. من الصعب تحديد المدة التي سيغيب عنها. لست خبيرًا في ذلك. فيما يخصنا، من الواضح أنه لن يكون معنا خلال المباريات وسيخضع لبرنامج لإعادة تأهيله“.

وأضاف المدير الفني للفريق الفائز بكأس العالم 2018 في روسيا ”نحن نتحدث عن أسابيع أو حتى أشهر. لن يعود إلى الملعب في العام 2019 إنه أمر مؤكد“.

وقاد لوريس منتخب فرنسا للفوز بكأس العالم في روسيا وأضاف ديشان عنه أن ”غيابه يصعب تقديره، إنه مهم للغاية سواء كحارس مرمى أو قائد، إنها خسارة لنا حتى لو كانت أول إصابة يتعرض لها في مسيرته“.

وأُصيب لوريس خلال مباراة الفريق أمام برايتون أثناء محاولته الإمساك بتمريرة عرضية لينجح نيل موباي في هز شباكه.

ونُقل الحارس الفرنسي إلى المستشفى بعد التعرض لخلع في المرفق في الدقيقة الثالثة أمام برايتون آند هوف ألبيون في الدوري الإنجليزي الممتاز في استاد أميكس يوم السبت.

وسقط الحارس البالغ من العمر 32 عامًا بشكل قوي على الأرض في مرماه أثناء محاولة منع موباي من التسجيل في لقطة الهدف الأول.

ووسط ألم واضح احتاج لوريس إلى العلاج لمدة 6 دقائق قبل خروجه من الملعب محمولًا على محفة وهو يتنفس من أنبوب أوكسجين.

ومع فرنسا شارك لوريس في 111 مباراة، استقبل فيها 64 هدفًا وحافظ على نظافة الشباك في 33 مباراة.

ويلعب منتخب فرنسا 4 مباريات دولية في 2019 أمام آيسلندا وتركيا ومولدوفا وألبانيا، في حين يلعب توتنهام 12 مباراة في الدوري الإنجليزي الممتاز قبل نهاية العام، أبرزها أمام ليفربول المتصدر يوم 27 أكتوبر الحالي، ومانشستر يونايتد يوم 3 ديسمبر، وأمام تشيلسي يوم 21 ديسمبر، إلى جانب 4 مباريات في دوري أبطال أوروبا، وهو ما يشكل ضربة قوية لتوتنهام ومدربه الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو.

وتلقت شباك توتنهام، 3 أهداف أمام برايتون، وجاءت الخسارة بعد أيام من الهزيمة الثقيلة أمام بايرن ميونخ، بنتيجة 2/7، وبحسب شبكة ”أوبتا“ للإحصائيات، فإن آخر مرة استقبل فيها توتنهام 10 أهداف في مباراتين متتاليتين في جميع المسابقات تعود لشهر ديسمبر من العام 1997. وخسر توتنهام وقتها أمام تشيلسي بنتيجة 1/6 قبل الهزيمة أمام كوفنتري 0/4.

وبحسب شبكة ”سكواكا“ للإحصائيات، فإن لوريس أكثر لاعب ارتكب أخطاءً أدت إلى أهداف في الدوري الإنجليزي منذ بداية موسم 2016/2017، برصيد 10 أخطاء، في حين ذكرت شبكة ”أوبتا“ أن خروج لوريس مصابًا بعد الدقيقة الثامنة، هو أسرع تبديل لحارس مرمى في الدوري الإنجليزي، منذ استبدال اللاعب نفسه أمام ليستر سيتي في مارس 2015 (بعد 4 دقائق فقط).

This post was published on 2019-10-08 1:50 AM