مصر.. إحالة أوراق رجل رمى طفليه في نهر النيل لمفتي الجمهورية

مصر .. إحالة أوراق رجل رمى طفليه في نهر النيل لمفتي الجمهورية

قررت محكمة مصرية اليوم الأحد، إحالة أوراق رجل متهم بارتكاب جريمة قتل طفليه رميًا في نهر النيل، في القضية التي عرفت إعلاميًا بـ“جريمة ميت سلسيل“، إلى مفتي الديار المصرية تمهيدًا لإعدامه، في الوقت الذي حددت فيه المحكمة يوم 17 أبريل المقبل للنطق بالحكم.

وجاء قرار محكمة جنايات المنصورة في محافظة الدقهلية في مصر، بعد أن اعترف المتهم لأول مرة بتفاصيل الجريمة، في الوقت الذي جاءت فيه تقارير خبراء الخطوط، تؤكد نسب رسالته التي كتبها لزوجته يعترف فيها بارتكاب الجريمة بأنها بخط يده.

وكانت القضية قد أثارت حالة من الجدل والغضب الشعبي، إلى جانب الاهتمام الإعلامي بشأن تفاصيل الواقعة، حيث قام الأب المتهم محمود نظمي، بقتل طفليه ”ريان ومحمد“، رميًا من أعلى كوبري في مياه النيل، في أول أيام عيد الأضحى الماضي، بمدينة دمياط، وتم العثور على جثتيهما، ثم تم القبض عليه كمتهم في القضية.

ورغم ما أثير عن تورط رجال أعمال، أو تجار آثار بارتكاب الجريمة وتهديد المتهم بقتله حال الإفصاح عن ذلك، وما أثير داخل قرية ”ميت سلسيل“، إلا أن التحقيقات أثبتت كذب كل ما نشر في هذا الصدد، ليقوم الأب بتمثيل الجريمة، التي ذكر فيها محاميه بأنها جاءت تحت تأثير المخدر، بحسب قوله.

This post was published on 2019-03-18 12:15 صباحًا