ليفربول يتعاون مع الشرطة للبحث عن مشجع ألقى مقذوفًا ناريًا على جماهير تشيلسي

ليفربول يتعاون مع الشرطة للبحث عن مشجع ألقى مقذوفًا ناريًا على جماهير تشيلسي

أعلن نادي ليفربول، متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز، اليوم الثلاثاء، إنه يتعاون مع شرطة مرسيسايد, للبحث والعثور على مشجع ألقى مقذوفًا ناريا على جماهير تشيلسي، يوم الأحد, خلال مواجهة الفريقين الأخيرة.

من جانبها أكدت الشرطة، أمس الإثنين، إلقاء مقذوف ناري من الجزء العلوي لمدرج أنفيلد رود وسقوطه على جماهير الفريق الزائر بعد أن سجل ساديو ماني هدف ليفربول الأول عقب مرور ست دقائق من الشوط الثاني.

ولم يصب أحد بأذى لكن مشجعًا شابًا لتشيلسي أصيب بنوبة ذعر.

ووجه ليفربول الشكر إلى الجهاز الفني لتشيلسي ومسؤوليه وجماهيره على مشاركتهم في إحياء الذكرى 30 لكارثة هيلسبره، التي لاقى خلالها 96 من مشجعي ليفربول حتفهم.

وقال متحدث باسم ليفربول: ”مثل المعتاد، مرت المناسبة بشكل جيد بفضل الغالبية العظمى من هؤلاء الذين حضروا المباراة باستاد أنفيلد“.

وأضاف: ”لكن للأسف تم إلقاء مقذوف ناري على الجزء المخصص لجماهير الفريق الزائر، ونتعاون بصورة وثيقة مع شرطة مرسيسايد للتحقيق في الأمر“.

وفاز ليفربول بالمباراة 2-صفر ليعود إلى قمة الدوري الإنجليزي الممتاز بفارق نقطتين عن مانشستر سيتي.

This post was published on 2019-04-16 11:18 PM