غضب في إدارة نادي الهلال بعد رفض إحتجاج النادي ضد مشاركة محمد القرني

أبدى رئيس نادي الهلال السعودي, الأمير محمد بن فيصل، ضيقه من لجنة الانضباط التابعة للاتحاد السعودي لكرة القدم، بسبب تأخرهم في الرد على أسباب رفضهم للاحتجاج الذي تقدموا به ضد مشاركة لاعب الوحدة محمد القرني، في لقاء الفريقين الأخير ضمن مواجهات دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

ورفعت إدارة الهلال، مذكرة احتجاج على مشاركة محمد القرني لاعب الوحدة، وأشارت إلى أن المواد النظامية التي استندت إليها الإدارة في الاحتجاج بحجة ”تسجيله في خارج فترة الانتقالات“.

وقال بن فيصل عبر حسابه على تويتر: ”منذ 3 أيام أرسلنا عدة مرات نطلب من لجنة الانضباط أسباب رفض احتجاجنا حتى نتمكن من الاستئناف على القرار، وحتى الآن لم تصلنا الأسباب“.

وأضاف: ”لا أعرف ماذا ينتظرون لإرسالها؟.. والتي من المفترض أصلا تكون جاهزه وقت صدور القرار“.

وكان لجنة الانضباط قد استندت في قرارها، على نص المادة 132 بشأن الاحتجاج، والتي نصت على: الاحتجاج هو اعتراض بناء على وقائع حدثت ولها تأثير مباشر على المباراة من أحد الفريقين فيما يتعلق بمخالفات لوائح الاتحاد أو هذه اللائحة.

واعتبرت لجنة الانضباط، أن احتجاج الهلال ضد الوحدة مرفوض موضوعًا؛ لعدم توفر شرط المادة (132/1) من لائحة الان ضباط والأخلاق؛ حيث أنها ترى أن مشاركة اللاعب غير مؤثرة بالمباراة.

وكانت إدارة نادي الهلال، قد تقدمت باحتجاج رسمي إلى اتحاد كرة القدم؛ اعتراضًا على عدم أحقية مشاركة محمد القرني لاعب الوحدة في المواجهة التي جمعت الفريقين، وانتهت بالتعادل 1-1 على ملعب جامعة الملك سعود، في الجولة 23 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

This post was published on 2019-03-20 12:48 صباحًا