عشرات القتلى والجرحى في هجوم شنه مسلحون على جنازة بشمال شرق نيجيريا

NewsA – لاجوس – (د ب أ):

شن مسلحون يعتد أنهم ينتمون لجماعة بوكو حرام الإرهابية, هجوما مسلحا على جموع من الناس أثناء تشيعهم لجنازة في شمال شرق نيجيريا, وفقا لما ذكره التلفزيون النيجيري الرسمي اليوم الأحد.

وقالت المصادر أن عدد القتى حتى كتابة هذا الخبر وصل لـ 65 قنيل, حيث قتل قُتل 21 شخصًا في البداية أثناء الدفن في قرية بادو في ولاية بورنو أمس السبت، وفق ما صرح به المسؤول الحكومي المحلي محمد بولاما لهيئة التلفزيون النيجيرية.

وعندما هرع آخرون إلى موقع الحادث في محاولة لإنقاذ من يتعرضون للهجوم، لقي 44 شخصًا آخر حتفهم، وفقًا لما ذكره بولاما, مضيفا أن عشرة مسلحين قتلوا أثناء القتال.

وتمثل بوكو حرام تهديدًا مستمرا للمجتمعات في شمال شرق نيجيريا وشنت هجمات أيضًا في تشاد والنيجر والكاميرون المجاورة.

علما أنه ومنذ العام 2019 لقي عشرات الآلاف من الأشخاص حتفهم على أيدي الجماعة المتطرفة في المنطقة وفر ما يقدر بنحو 5ر2 مليون شخص من ديارهم.

وتختطف جماعة بوكو حرام أيضًا النساء والأطفال بانتظام لتجنيدهم جبريا ضمن صفوفها أو استغلال النساء ‘كزوجات’ لمقاتليها.

This post was published on 2019-07-28 11:08 PM