صحف إسبانية تواصل هجومها الحاد على الويلزي جاريث بيل بسبب “الجولف”

واصلت العديد من الصحف ووسائل الإعلام الإسبانية هجومها الحاد على الويلزي غاريث بيل, لاعب نادي ريال مدريد، عقب رفض الاحتفال مع زملائه بهدفه في مرمى ليفانتي، يوم الأحد، في الدوري خاصة لوكاس فاسكيز.

وكان بيل قد شارك بديلاً ليسجل هدف من ركلة جزاء ويمنح ريال مدريد الفوز 2/1 خارج ملعبه على ليفانتي في الليغا، ليستغل بطل أوروبا حظه ويظل على بعد 9 نقاط من برشلونة المتصدر.

وتعرض ريال مدريد لضغط شديد في البداية، لكن كريم بنزيما وضعه في المقدمة قرب نهاية الشوط الأول من علامة الجزاء، بعد احتساب لمسة يد ضد إنيس باردي عقب استشارة حكم الفيديو المساعد.

وبعد هدف بيل ذهب زميله فاسكيز للاحتفال معه، لكنه دفعه جانبًا وحرم أيًا من زملائه من الاحتفال معه بالهدف، في تعبير واضح عن غضبه منهم ومن استمرار مشاركته كبديل.

وذكرت صحيفة ”ماركا“ الإسبانية أن بيل يجب عليه الاعتذار لزملائه، خاصة فاسكيز على تصرفه الطفولي خلال المباراة.

في المقابل، بث أحد البرامج التلفزيونية الإسبانية مقطع فيديو لبيل، وهو داخل ملعب ليفانتي ويشاهد مباراة للغولف على هاتفه المحمول.

وكان النجم الويلزي يتابع بطولة العالم للغولف في المكسيك، التي فاز فيها داستن جونسون، وجاء سيرجيو غارسيا في المركز السادس.

وكان جاريث بيل قد اعترف في وقت سابق بأنه يعشق الغولف ويود مواصلة اللعبة بعد اعتزاله كرة القدم، لكن مقدم البرنامج انتقد تركيز اللاعب في الغولف قبل دخول ملعب ليفانتي وخوض مباراة مهمة في الليغا.

وأعرب بيل عن استيائه من زميله الحارس تيبو كورتوا الذي قال في حوار صحفي، مؤخرًا، إن لاعب توتنهام السابق رفض حضور عشاء جماعي للفريق بداعي خلوده للنوم مبكرًا، واصفًا إياه بأنه يحب الغولف أكثر شيء في حياته.

newsa, نيوز اي, newsa.co

This post was published on 2019-02-26 3:43 AM