رئيس الإتحاد الجزائري لكرة القدم يدعو الحكومة للإستجابة لمطالب الشعب

N ews A

لمطالب الحراك الشعبي المناهض لاستمرار حكم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، في خطوة غير مسبوقة.

ولم يعتد اتحاد الكرة، وهو هيئة رياضية وثيقة الصلة بوزارة الرياضة، على الخوض في المسائل السياسية، خاصة أن شقيق رجل الأعمال البارز علي حداد (صديق عائلة بوتفليقة)، يشغل عضوية المكتب التنفيذي للاتحاد.

وظلت مواقف الاتحاد حذرة بسبب نائب رئيس الهيئة الكروية، ربوح حداد، المقربة عائلته من شقيق رئيس البلاد السعيد بوتفليقة، وقد يعد ذلك -بحسب مراقبين- عاملًا مهمًا في معطيات الراهن السياسي الجزائري.

وقال زطشي، خلال تصريحات صحفية، اليوم الأربعاء، إن هيئته تساند ”المطالب الشعبية المعبر عنها، في المسيرات السلمية منذ 22 فبراير/ شباط الماضي“.

وتابع زطشي بقوله:“نحن من الشعب، ونحن فخورون بهذه المظاهرات السلمية للشعب الجزائري، الذي أعطى درسًا لكل العالم، والفخر بانتسابنا لهذا الشعب ازداد“.

وأبرز رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، أن ”الشعب هو السيد، ونحن متضامنون معه، ونتمنى أن تتحقق مطالبه بالمفاوضات لكي نجتاز هذه المرحلة“.

وتشهد الجزائر منذ أسابيع احتجاجات شعبية عارمة، تطالب برحيل نظام بوتفليقة من الحكم، وتتهمه بتعطيل العمل بالدستور، لكن محيط الرئيس الحاكم منذ العام 1999، يرفض التسليم بحتمية التنحي والرحيل.

This post was published on 2019-03-21 12:55 AM