دونالد ترامب : أرسال قوات أمريكية إلى فنزويلا أحد الخيارات المطروحة للتعامل مع الأزمة هناك

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الأحد, أن إرسال قوات أمريكية إلى فنزويلا خيار مطروح على الطاولة للتعامل مع الأزمة المشتعلة في هذا البلد الذي يقع في أمريكا الجنوبية.

وكشف الرئيس الأمريكي, إنه رفض طلبًا من الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو للقائه.

وخلال مقابلة لترامب بثتها شبكة (cbs) الأمريكية، اليوم الأحد، “بدون شك هذا أحد الخيارات”.

وأضاف ترامب، “لقد طلب لقائي وأنا رفضت ذلك. نحن على مسافة بعيدة جدًا في هذه العملية”.

ومن جانبه قال السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام، أن الرئيس دونالد ترامب، ناقش معه خيار استخدام القوة العسكرية في فنزويلا.

جاء ذلك في مقابلة مع موقع “أكسيوس” الإخباري الأمريكي، سرد فيها فحوى لقائه مع ترامب بشأن التطورات في فنزويلا.

وأوضح غراهام أن ترامب سأله عن رأيه بشأن استخدام القوة العسكرية في فنزويلا، وأنه أجاب الرئيس بالقول: “إن خطوة كهذه قد تثير مشاكل في المنطقة”.

وتابع قائلً غراهام : “ترامب قال لي مندهشًا، أنت ترغب في الغزو بكل مكان، فقلت له أنا لا أريد الغزو في كل مكان، بل أرغب في استخدام الجيش عندما تكون مصالح أمننا القومي مهددة”.

الجدير ذكره هو أن فنزويلا توترا متصاعدًا منذ 23 يناير الجاري، بعد أن أعلن غوايدو رئيس البرلمان الفنزويلي زعيم المعارضة، رئيسًا مؤقتًا للبلاد إلى حين إجراء انتخابات جديدة.

This post was published on 2019-02-03 8:08 PM