السلطات البريطانية تجرد شقيقتين بريطانيتين انضمتا إلى تنظيم ”داعش“ من الجنسية

قالت مصادر صحفية إنجليزية, أن السلطات البريطانية جردة شقيقتين بريطانيتين انضمتا إلى تنظيم ”داعش“ الإرهابي في سوريا من الجنسية.

ووفقا لما ذكرته صحيفة ”صنداي تايمز“ البريطانية عن مصادر قانونية‘ الأحد‘ أن الشقيقتين ريما إقبال (30 عامًا) وشقيقتها زارا (28 عامًا)‘ من شرق لندن‘ جردتا من جنسيتهما البريطانية‘ وهما الآن محتجزتان مع أطفالهما الخمسة في مركز اعتقال بسوريا.

وتزوجت ريما وزارا من برتغاليين من ”داعش“ على علاقة بخلية إرهابية مرتبطة بقتل الرهائن الغربيين في سوريا. ولقيا زوجاهما مصرعهما خلال المعارك في سوريا.

ويدور جدل في بريطانيا من تبعات تجريد الشقيقتين من الجنسية‘ خاصة انعكاس ذلك على أطفالهما الخمسة الذين سيواجهون مصيرًا مجهولًا.

وقالت وزارة الداخلية البريطانية إنها لا تعلق على الحالات الفردية‘ وفق هيئة الإذاعة البريطانية ”بي بي سي“.

وأضافت أن جميع حالات سحب الجنسية تستند إلى أدلة‘ ولا يتم الاستخفاف بها.

وفي 2017‘ سحبت بريطانيا جنسيتها من 104 أشخاص‘ مقابل 50 حالة فقط في السنوات العشرة الماضية‘ وفقًا لبيانات وزارة الداخلية البريطانية.

This article was last modified on 17/09/2019 6:27 صباحًا

تاريخ النشر
تاريخ التحديث