السفير الياباني السابق في إيران متهم بالإعتداء الجنسي

السفير الياباني السابق في إيران متهم بالإعتداء الجنسي.

N ews A

قالت موظفة يابانية, أنها تعرضت للإعتداء الجنسي من قبل سفير اليابان السابق في إيران, كينيتشي كومانو, وقالت الموظفة في شكواها أن ذلك تم في مكتب السفير خلال دعوتها لوجبة عشاء خلال زيارتها إلى إيران عام 2012.

ووفقا لما ذكره موقع ‘رويداد 24’ الإخباري الإيراني، اليوم الأربعاء، عن محامي الموظفة، قوله إن موكلته التي لم يكشف عن هويتها، أبلغت السلطات اليابانية أنها لا تزال تشكو من مرض مزمن مرتبط بالتوتر نتيجة تعرضها للاغتصاب.

ووفقًا للمحامي، تناول كومانو مع الموظفة في وزارة الخارجية اليابانية العشاء في مقر إقامته في طهران في أكتوبر 2012، وبعد العشاء، قام كومانو بنقل المرأة إلى مكتبه وأساء إليها جنسيًا.

وكينيتشي كومانو المتقاعد الذي يبلغ من العمر 72 عامًا، نفى تلك المزاعم، فيما وجه إليه وزير الخارجية الياباني تارو كونو، تحذيرًا.

وأبلغت الموظفة بوزارة الخارجية اليابانية على الفور سلطات بلادها، أنها تعرضت للاعتداء الجنسي من قبل السفير الياباني الأسبق في طهران.

وفي عام 2018، قالت الموظفة اليابانية إنها تعاني من مشكلة عصبية وقد شعرت بعدم الارتياح وتقدمت بطلب إجازة من عملها بسبب المرض، وفي مارس الماضي، تقدمت الموظفة بشكوى ضد كومانو في إدارة شرطة طوكيو واتهمته بالتحرش.

وفي سياق متصل، رفض كومانو الحديث إلى صحيفة ‘أساهي’ التي تعد أحد أشهر خمسة صحف في اليابان.

وقالت إدارة موظفي وزارة الخارجية اليابانية إنه ليس من المفترض أن نعلق على هذا الأمر لأنه يجب الحفاظ على خصوصية الموظفة وتقوم الشرطة بمراجعة القضية.

وانضم كومانو إلى وزارة الخارجية اليابانية في عام 1970 وشغل منصب سفير لدى أفغانستان وإثيوبيا وجيبوتي وإيران.

This post was published on 2019-04-18 2:14 AM