الداخلية السعودية تستنكر وترفض الحملة المغرضة على تطبيق “أبشر”

المصدر – وكالات –

أستنكرت وزارة الداخلية السعودية؛ الحملة المغرضة بحسب ما قالتها الوزارة التي يتعرض لها تطبيق “أبشر”.

حيث قال مصدر مسؤول في وزارة الداخلية السعودية إن ما يتم تداوله من مزاعم حول تطبيق خدمات ”أبشر“؛ بكونه أداة رقابية، يأتي كمحاولة لتعطيل الاستفادة من أكثر من 160 خدمة إجرائية مختلفة يوفرها التطبيق لكافة شرائح المجتمع بالمملكة، من مواطنين ومقيمين.

وأضاف المسؤول أن الوزارة تعرب عن استنكارها الشديد للحملة المُغرضة المنظمة التي تسعى للتشكيك في غايات تطبيق خدمة ”أبشر“، الذي يتم توفيره على الهواتف الذكية؛ لتسهيل وتيسير تقديم خدماتها للمستفيدين منها، بحسب وكالة الأنباء السعودية ”واس“.

وتابع المسؤول أن الوزارة تؤكد رفضها القاطع للمحاولات الرامية لتسييس الاستخدام النظامي للأدوات التقنية التي تمثل حقوقًا مشروعة لمستخدمي الوسائل التي تتوفر عليها، وحرصها على حماية مصالح المستفيدين من خدماتها من كل ما يترتب على المساس بها من أضرار.

وكانت شركتا ”أبل“ و“غوغل“ قد تعرضتا لضغوط ومطالبات واسعة من قبل جمعيات حقوقية غربية, لحذف تطبيق ”أبشر“, بزعم أنه يسمح بممارسة الوصاية على تصرفات الإناث في المملكة.

This post was published on 2019-02-16 5:55 مساءً