الأمير الوليد بن طلال يتبرع بمليون دولار لضحايا حادث مدينة كرايستشيرش في نيوزيلندا

الأمير السعودي الوليد بن طلال يتبرع بمليون دولار لضحايا حادث مدية كرايستشيرش في نيوزيلندا

تبرع الأمير السعودي, الوليد بن طلال بن عبد العزيز, بمليون دولار أمريكي, لصالح ضحايا المذبحة الأرهابية التي استهدفت مسجدين في مدينة كرايستشيرش في نيوزيلندا، الجمعة الماضي، وسقط فيه 50 قتيلًا ومثلهم من الجرحى.

ووفقا لما ذكرته مؤسسة الوليد الإنسانية, في تغريدة على حسابها الرسمي بموقع تويتر: ”.. 50 ضحية بجوار ربهم في حادث نيوزيلندا الإرهابي. دورنا يكمن في دعم أسر الشهداء بمليون دولار“.

من جهته ، أعاد الأمير الوليد إعادة تغريدة مؤسسته الخيرية معلقًا: ”ما حدث بنيوزيلندا لا يقبله لا عقل ولا دين، فأن نقف ضد الإرهاب هو واجبنا جميعًا“.

والجمعة الماضي، استهدف هجوم دموي مسجدين في كرايست تشيرتش النيوزيلندية، قتل فيه 50 شخصًا أثناء تأديتهم الصلاة، وأصيب 50 آخرون.

وتمكنت السلطات النيوزلندية من توقيف المنفذ، وهو أسترالي يدعى بيرنتون هاريسون تارانت، ومثل أمام المحكمة السبت، ووجهت إليه اتهامات بالقتل العمد.

This post was published on 2019-03-21 10:19 PM